;
رئيس التحرير: صلاح العلاج ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة
Derwaza News
الخميس 19 يناير 2017 الموافق ل 21 ربيع الثاني 1438
نسخة تجريبية

صلاح العلاج: عزيزي وزير التربية .. الإجابة من فضلك

Jan 11 2017
10644
 0

مستعرضاً لقضية يعاني منها معهد الكويت للأبحاث العلمية ومطالباً الوزير محمد الفارس بحلها أو توضيح اسبابها على الأقل قال السيد صلاح العلاج : لدينا في الكويت عرف سائد و"حجة " غريبة للوزراء الجديد الذين يتم تكليفهم بحقائب وزارية وهي " هذا شغل الوزير اللي قبلي " !! .. وبنظرة سريعة على تصريحات كل وزير " جديد " سئل عن مشكلة ما فسنجد أن هذا الرد حاضر بتطابق مذهل.

وأضاف: لن أطيل في تلك المسألة لكن في " خاطري " لوزير " مستجد " جملة من الاسئلة حول قضية غريبة تحدث في معهد الكويت للأبحاث العلمية .. الوزير هو وزير التربية وزير التعليم العالي د. محمد الفارس والذي يشغل أيضاً منصب رئيس مجلس أمناء المعهد والذي يمر منذ أن كُلف الفارس بحقيبة وزارية بظروف استثنائية غريبة أجملها في عدة أسئلة منتظرا من الوزير الإجابة عليها:

أولاً: لماذا يتم نقل موظف من المعهد بدون موافقته علماً بأنها سابقة لم تحدث في تاريخ المعهد منذ إنشائه ..؟

ثانياً: لماذا يتم نقل موظف داخل المعهد إلى إدارة أو دائرة أو مكتب لا يتناسب مع تخصصه ومؤهلاته العلمية ..؟

ثالثاً: لماذا لم تظهر تلك الثقافة  الإدارية " الغريبة " إلا في عهد المديرة الحالية التي نقلت إحدى الموظفات العاملات بالمعهد إلى دائرة ليس لها علاقة بتخصصها لا من قريب او من بعيد ..؟

رابعاً: ما علاقة نقل الموظفة التي نقلت " تعسفياً " بوالدها الذي نال أحكاماً لصالحه في عدة قضايا رفعها على المعهد والتي رفعها بسبب " سوء استخدام السلطة الإدارية …؟

خامساً: هل تعلم يا رئيس أمناء معهد الابحاث أن هناك إدارة  " خفية " تدير المعهد وتعبث بمقاديره وكأنه " عزبة خاصة " وليس للمديرة الحالية أي سلطة فعلية بالمعهد ..؟

سادساً:هل تعلم يا رجل العلم الأول في الكويت كم المبالغ التي خسرها المعهد كتعويض نتيجة خسارته لعديد من القضايا التي تم رفعها من قبل الموظفين العاملين به جراء سياسات إدارية ظالمة وخاطئة ..؟؟


وختم العلاج : إليك الأسئلة يا معالي الوزير وإليك الوقت للتحقق والتحقيق في كل ما ذكرته لكن أملنا ألا يأتينا الجواب بالرد الشهير …. " هذا شغل الوزير اللي قبلي ".


أضف تعليق